foto-2

التضامن مع الثورة السوريه تحول الى تطبيق على ارض الواقع وليس فقط كلام, وانطلاقا من هذه الروح ان مجموعة التضامن العالمي مع الثورة السورية برشلونا نظمت قبل ايام نقاش تحت عنوان الثورة السورية مستمرةوالذي كان يوم السبت الماضي 25/10/2014 في برشلونا, ما يقارب 60 شخص حضروا هذا النقاش بحضور الناشط هلال الحموي. من اللجنة المحلية للقابون ضواحي دمشق.

الناشط الحموي اللذي يعيش منذ عدة اشهر بالمهجر شرح لنا تأثره وباقي سكان ضاحية القابون برياح التغيير التي هبت في مصر عام 2011, وكيف بدأوا الاجتماعات من اجل تشكيل لجنة محليه لهذه المنطقه .

استطاعت هذه اللجنة تنظيم المظاهرات, و كانت في البدايه تطالب فقط بعض التغييرات والتعديلات من قبل نظام الاسد, القابون هي منطقة صناعية في دمشق وقد عاشت هذه المنطقة زياده كبيرة بالفقر نتيجة السياسات الليبرالية والخصخصات التي مارستها الحكومة السورية خلاال 15 عام الاخير.

المظاهراFoto 10ت الاولى كانت عبارة عن عشرات الالاف من الاشخاص كما هو ظاهر في الروابط ادناه, وبعد ردة الفعل الوحشة التي قام بها النظام من قمع وقتل ضد المتظاهرين قام المتظاهرين باستخدام بعض الاسلحة الخفيفه ومن ثم قناصة ودبابات ومضخات. اللجان المحلية تقدمت بدورها ايضا بالتنظيم بشكل تدريجي ليست فقط على مستوى تظاهرات, لكن هذا التطور حصل من اجل حماية المدنيين ومن ثم ادارة المناطق من قبل الشعب . ويذكر هلال انه في الاشهر الاولى للثورة عندما كانت المظاهرات سلمية بحته قامت قوات النظام بقتل اكثر من خمسة الاف شخص مدنيين .

حسب ما ذكر لنا الناشط هلال الثورة مستمرة على الرغم من كل الصعوبات حاليا ويفسر ظهور الجهاديين وبعض الجماعات المتطرفة هو سبب لعدم الدعم الدولي للمنظمات الشعبية السورية بينما ومن جهة اخرى قد تتلقى هذه الجماعات المتطرفة انهار من الدعم المادي والسلاح من الخارج.Foto 9

وان الحاجة لدعم الثورة السورية الان هي اكثر اهمية من اي وقت مضى

افتتحت الامسية بمعرض لرسومات اطفال سوريين بالشتات بمشاركة مشروع بتمنى” , المشروع بمبادرة الناشطه اليسا مارفينا التي كانت الصيف الماضي في تركيا والاردن ومصر.

Anuncios